الخميس , أكتوبر 29 2020

جدليةالغياب والحضور …..قصيده للشاعره رشيده الأنصاري

رصدتك ….

على رصيف 
فوضى الحضور 

والغياب 
جدلية الروح 
والنفس 
للنفس والأرواح 
راقصة في 
دروب الحروف 
المنسكبة 
والكلمات المبعثرة 
والعبارات المنكسرة 
على قلوبهم الجوفاء 
في عرس الانكسار 
انكسار الفؤاد 
إذ تحول إلى 
شظايا من يأس 
على طبق 
أحلام محفورة 
بمبرد الذاكرة 
بين تلافيف 
الدماغ. ..
حفنة من الأمنيات 
تلاشت على 
عتبات عتم 
ليل بهيم 
الانتظار. …
في حضرة الروح 
قديسة السريرة 
موائد التمني 
مرسومة على 
جدار المعرفة 
تتوق يوما 
لعناق راء الروح 
في صالح الأعمال 
أمام رب السماء 
والأرض تدور 
بمن حولها 
ترتبني ترتيبا 
على أوراق الوجع 
تفتخر بانكساراتي 
كرصيد المعرفة 
في دواوين 
الذكرى. …
ذكرى كبرت بمشيئة 
الفرحة 
ترفرف حولها 
قيود الحنين 
حرية العبيد 
يوم الحساب. ..
تلك كانت. ..
رعشة الروح 
في محكمة الوهم 
تسمع لحكم 
قضاة 
طغاة يلتفون 
حول 
بحر رهيب 
في قعر 
رسومات ساكنة 
راحلة من 
الروح إلى 
الرواح. …
ألقوا ما لديكم 
وارفعوا نخب 
الكأس 
راية الانتصار 
وأنا آخر من 
يلقي. ..
اخترقت دواخل 
ما يلقى 
إلي 
عبرت مني إلي 
جسر هش 
نمشي عليه 
في متاهات 
سر العلن 
وسريرة الكلام 
صراخ الصمت 
كرذاذ بحر 
يكسرني على 
صخرة 
لحد الأحياء. ..
في موكب 
جنازة الأصوات 
ما أقساك 
وما أقساني. …
خريف الربيع 
على عتبة 
المساء. ..
ليل إليك صعب 
المسار 
يتعربد الحزن فينا 
سكران 
نثمل منه 
في رجفة اللذة 
التي 
تنسحب
تنطوي 
في أغوار الغياب 
خنجر الأيام 
مسموم 
فتاك 
قتال
ظالم 
كافر 
ملحد 
يضرم فينا 
لهيب البعاد 
ويمضي 
متبخترا 
متبجحا 
على خسارات 
زمننا اللعين. ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: