الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

سفر بلا حقائب……قصيده للشاعر محمد حمودة.

مزقي جسدي إن شئت

واقتلي الزيزفون بي. وسافري.

سافري عبر اللاشيء في الأرض الضيقة 
وفي كل الشيء انت عابرة بلا حقائب
بلا طوق نجاه يطوفك عني
اقتلعي أظافري وأسكني طلاء سفرك بعنقي
لربما يموت السفر على أهدابُ المسافة
لربما تكوني خائنة البقاء بي 
ويسرق جسدك السفر ويخدعك بالعنبر
ك أذره أنت جاثية بلا مقومات 
اقتلعك السفر وخانك الذكور 
ولقمة السفر ابتلعت نفسها
ليجوع إطار جسدك 
لتتسولي 
يا شماتة الحب 
في الحوم تتجمدين كصنم 
يا عرج الطول على إبطين ساقك 
وصيد البراري نحو الطريدة تهجرك 
أما كان هذا السفر ابن الوالدة العاقة
يتجهم بشيطان ماكر على جسد البقاء 
أما كان حاربت السفر
وهل شرٌ أن يغتالك الحب في سواد عينك
ويموت الكره تحت قميصك المبلل 
بندى عيني الصباحي
هل أعجبك السفر على قدم ملتوية
ام انهكك البقاء على رئة مثقوبة
وأنا بين كل الصور الحية 
لن أغفر لك ولن أكون مطارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: