الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

لوعة الغربه…..قصيده للشاعره لمياء فرعون

ما لاشتياقي هدَّ لي أوصـالـي 

بُعْدُ الأحبَّةِحال دون وصـالـي 

أفنيتُ عمراً كي أمتِّعَ ناظري 

لأراهُـمُ مـن خيـرةِ الأجـيـال

كانوابحضني مثلَ طيرٍأزغبٍ
تركوا الدِّيارَ وهاجروا لشمالِ
زرعوا بقلبي حسرةً لـفراقهم
فغزيرُ دمعي داعـمـاً أقـوالـي 
كيف الوصولُ لربعهم وديارُهُمْ
بـعُـدتْ عـليـنـا كـثـرةُ الأمـيـالِ
قـلبـي رآهمْ في البعـيد بـحيـرةٍ
ربِّـي أعـنهـمْ كـلُّـهـمْ أشـبـالـي 
سـدِّدْ خـطـاهـم ياإلـهـي إنـَّهـم
زغـْبُ الحواصلِ إنـهـم أطفالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: