الأربعاء , أكتوبر 28 2020

ورأيتها……قصيده للشاعر وسام التائه

ورأيتها .. و ظننت اني لــــم أرَ

مــــــن كنت أحسبها مَلاكا طاهرا

تلك التي عاملتها كمليكة لا حاجة
تبتاع في سـوق النساء وتـشترى

الذنب ذنبــــــــي والمــصيبة انني
قد صــرت كبشا للفـــــداء ومعبرا

***

رَخـَّصت حـــــين عرفــتها …
نفســـي ولــــم أك مجبـــــــــــــرا

ورايتــــها و رايتـــــــــه…
فـــي باحة الحرم الذي قد اهــدرا

***

كالكلب تــــــــتبعه تشم كـــــلامه
وكلاهمــــــــــا قد خــــــــــــــدرا

تــحكي له عن نبلها عن طهرهـا
عـــــن كـل شــــي مفتــــــــــــرا

وبـــــــــــأنه أمــل الحيـــــــــــاة
وبــــــــأنه الــرجل الذي ما كُررا

هل كان عــدلا ان تجازي طيبتي
لـؤمــــــا وحــــقدا يا تـــــــــــرى

ام انه ذنبـــــي لأني صــــــــادق
فــــــــــي عالم قــــــــــــــــد زورا

لا تبتأس يا قلب واركل ما مضى
فـــــــلقد جرى مــــــــا قد جـرى

قد رمت مـلئا للفـــــــراغ بلا اذى
فحصدت جرحا مؤذيا ومنفرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: