مصطفي السعيد يكتب …..سوريا الرابح الأول من التقارب الروسي التركي والإرهاب يختنق

إغلاق الحدود التركية أمام الإرهابيين في سوريا، ومنع إمدادهم بالسلاح، وإغلاق مركز عمليات إدارة معارك الإرهابيين في انطاكيا، والاعتراف بشرعية الحكومة السورية .. هذا هو الثمن الذي طلبه بونين من أردوغان مقابل تطبيع العلاقات الروسية التركية، والمشروعات الإقتصادية العملاقة، وأهمها خط أنابيب غاز السيل الجنوبيـ الذي ينقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر تركيا، كبديل لخط أوكرانيا.
كان هجوم الجماعات المسلحة على حلب يحاول ان يستبق الاتفاق الروسي التركي حول سوريان وفرض أمر واقع جديد، لكن يبدو أن الجماعات الارهابية تعثرت في حلب، كما خسرت العديد من المواقع في ريف اللاذقية، واقترب الجيش السوري من جسر الشغور وريف ادلب، إلى جانب التقدم في غوطتي دمشق، لتختنق الجماعات الارهابية في سوريا سياسيا وعسكريا، لتكون سوريا الرابح الأول من التقارب الروسي التركي، والسعودية وقطر وأمريكا يفقدون أهم أوراق التدخل في سوريا، وتتغير الخريطة الغقليمية بشكل كبير، سينعكس على جميع الجبهات

عن العربي اليوم

شاهد أيضاً

حمدي عبد العزيز يكتب :ماحدث في اربيل العراق

احترم وادعم الحقوق الثقافية والإجتماعية والإنسانية لأكراد العراق ولكافة تنوعات الشعب العراقي الشقيق وشعوب المنطقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: