وإن كبرت ……قصيده للشاعر أحمد الفلاحي


وإن كبرت 

لا يعني أن اموت دون طبع قبلة غامضة

القبلة التي تذوقتها من شفتيك بطعم النبيذ

العناب فاكهتك في شفتي 

يرسم جسدك تمثالاً لا يصدأ

ها انا كلما دمعت عيناي

اعصف بالذكريات الى اول الشوق

اعصف بي الى نهاية القلب

كم اتذكر الموج أول المدنية

ويخالجنا بحر

قدمكِ آنذاك ترسم لهفتها في الرمل 

وذاكرة الباذنجان آخر قبلات الرصيف.

وإن كبرت

الفضّة في صدري سوارك الابدي

اللوز في شفتي بوح الليل الطويل

لن أموت قبل تأين الوقت في تفاصيل القصيدة.

و إنْ كبرت

لا يعني ان “نغمات بياتي” لن تتسلل الى اصابع قدميكِ

لندع الموت يأخذ فرصته مع الجميع

و إن تذكرنا

لن يمنعنا من القبلة الاخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: