الخميس , مارس 4 2021

أُذبَحُ بالوقت….قصيده للشاعره مروه الملحم

ﻷنّ سكِّيناً في رئتي تتململُ حينَ تسعلُ الساعة
وﻷنّ المفرداتِ تهربُ في تأتأةِ النوافذِ
ماذا أفعلُ إن تواطأ خشبُ الروح
مع البردِ في مفاصلِ اللحظات ؟
أكتبُ عن الماءِ الساكنِ في اسمِ النار
عن جرائمِ الصدقِ الملطَّخِ بالنسيان
عن جرأةِ التجاهلِ في العبورِ فوق يدي
و صوتيَ المخلَّعُ المتشبِّثُ بالقمصان
أكتبُ عن خطاهُ الـ عبَّدت حنجرتي باﻷغاني
عن صممٍ أصابَ الشفاهَ إثرَ قبلة ..
أكتبُ و أتبخَّر
مثلَ ثرثرةٍ تغلي في فمِ الغيرة
مثلَ فكرةِ الموتِ في حضنِ عاشِقَين
أكتبُ
و ترحلُ الكلماتُ إلى جوقةِ اﻷطفالِ في صدره
فأُهرِقُ أمومَتي أُربِّي ابتساماتِه
و أنامُ وادعةً في علبةِ اﻷلوان ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: