الأحرار : أمريكا وبريطانيا يستخدمان المنظمات الحقوقية ووسائل إعلام مشبوهه لتشويه مصر

رفض الدكتور مدحت نجيب رئيس حزب الأحرار، الإنتقادات الموجهة من منظمة
“هيومان رايتس ووتش”  الأمريكية ،
ضد الدولة المصرية خاصة فيما يتعلق بمحاكمة المستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز
المركزي للمحاسبات .

وقال نجيب أن إنتقاد المنظمة الأمريكية لأحكام القضاء يعد تدخلا سافرا
في الشأن المصري الداخلي ، لافتا ، الي أن هذا ليس بجديد علي تلك المنظمة الممولة من
التنظيم الدولي للإخوان مثلها مثل مجلة 
” الإيكونوميست” البريطانية 
التي تعمل علي تشوية الدولة المصرية من أجل إسقاطها وإجهاض عزيمة المصريين الذي
يثقون في رئيسهم ثقة لا حدود لها .

وأكد نجيب أن “امريكا وبريطانيا ” يقودان مخططا جديد لإسقاط
مصر وتشويه صورتها في الداخل والخارج  من خلال
المنظمات الحقوقية  و وسائل الإعلام المشبوهه
عبر إصدار بيانات وعمل تقارير إعلامية تنتقد الأوضاع الداخلية للقاهرة .

وأستطر رئيس الحزب قائلا : علي الخارجية المصرية أن ترد وبكل قوة علي تلك
التجاوزات ، خاصة التدخل الأمريكي في أحكام القضاء المصري ، مؤكدا ان “القاهرة”
ألتزمت بموجب تصديقها علي أتفاقيات الأمم المتحده لمحاربة الفساد وكذلك حقوق الإنسان
بالتعامل مع المتجاوزين والفاسدين طبقا لأحكام القانون والدستور وفي إطار إحترامها
للإتفاقيات الدولية .

وطالب نجيب في بيان له،  منظمات
حقوق الإنسان ووسائل الإعلام المشبوهه التي تهاجم مصر أن تقارن بين ما حدث في مصر منذ
ثورة 30 يونيو حتي اليوم ، وكيف تعاملت مؤسسات الدولة مع جماعة الإخوان وبين ما حدث
في تركيا من إباده جماعية لنظام فاشي عقب الإنقلاب التركي الفاشل ، لتعلم تلك المنظمات
والمؤسسات الإعلامية التابعه للتنظيمات الإجرامية 
أي من الدول التي أحترمت حقوق الإنسان وأحكام القضاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: