أخبار عاجلة

وآدي النهاية …..قصيده للشاعر بهاء الدين بدوي

بخيل وكان يحسبها

بالقرش والسحتوت

وكنزه تحت البلاطة

من عهد حتشبسوت

وقميصه خمسين رقعة

والبنطلون مشحوت

فطاره كان عيش حاف

وغداه يادوب فتافيت

صرف الفلوس يوجعه

ويعفرت العفاريت

واللي يشوفه يقول

باين عليه شحات

مع إن عنده كتير

لكن البعيد هلفوت

إن جاله إبنه يقول له

يابا إشتري لي بوت

يوبخه ويشتمه

خسئت ياعكروت ..

وفوق سطوح البيت

عنده كتير فرخات

وتبقا ليلة مش فايتة

لو إندبح كتكوت

محروم وحارم أهله

من أبسط إحتياجات

ومراته من غلبها

تقول يارب يموت

عبد الدينار والدرهم

ع الجنة ماحيفوت ..

وفي يوم من الأيام

زاره عزائيل الموت

لاخد معاه ماله

ولا حتى خد دعوات

وبعد ماغَسِلوه

وكفنوه برقعات

صلوا عليه ودفنوه

وقالوا بركة إنه مات

لا الأرض بكيت عليه

ولا بكيت السموات

رجع عياله ع البيت

ووزعوا النفحات

ومراته من سعدها

تطرقع الزغاريت

واتصدقوا على روحه

بفسيخ معاه شربات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: