مقتل 300 من داعش في عملية بأفغانستان

قال الجنرال جون نيكلسون قائد القوات الأمريكية
وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان اليوم الأربعاء إن القوات الأفغانية بدعم من الولايات
المتحدة قتلت نحو 300 من متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في عملية شنتها قبل أسبوعين
وصفها بأنها- ضربة قوية للتنظيم.

وأضاف أن الهجوم في إقليم ننكرهار في شرق أفغانستان
كان ضمن عمليات أمريكية لتقليص قدرات التنظيم أينما ظهر سواء كان في العراق أو سوريا
أو أفغانستان.

وأعلن التنظيم الذي يعتقد أن أنشطته تقتصر على
ثلاث أو أربع مناطق من جملة أكثر من 400 منطقة في أفغانستان الشهر الماضي المسؤولية
عن تفجير استهدف تظاهرة لأقلية الهزارة الشيعية في كابول مما أسفر عن مقتل 80 شخصا
على الأقل.

وقال نيكلسون -الموجود في نيودلهي لإجراء محادثات
مع الجيش الهندي الذي وفر التدريب وبعض الأسلحة لأفغانستان- إن القوات الأفغانية بدعم
أمريكي شنت لتوها عملية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في إطار مكافحة الإرهاب.

وقال للصحفيين “قتلوا عددا من كبار قادة
التنظيم وما يصل إلى 300 من مقاتليه.”

وأضاف “بالتأكيد يصعب تحديد عدد محدد
.. لكن هذا ربما يصل إلى 25 في المئة من أعضاء التنظيم على الأقل وهو ما يمثل انتكاسة
كبيرة له.”

وظهر تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان للمرة
الأولى في أوائل عام 2015 وكان يضم نحو 3000 مقاتل في أوج قوته. وكان معظمهم أعضاء
سابقين في حركة طالبان الباكستانية وحركة أوزبكستان الإسلامية.

وكان مسؤول آخر بالجيش الأمريكي قال أمس الثلاثاء
إن عددا من الجنود الأمريكيين في ننكرهار اضطروا لترك عتادهم وأسلحتهم عندما تعرض موقعهم
لهجوم.

ونشر مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية صورا
لقاذفات صواريخ وقنابل وذخائر وبطاقات هوية وجهاز لاسلكي مشفر وغيرها من المعدات التي
قالوا إنهم استولوا عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: