أخبار عاجلة

طريد الجن قصيدة للشاعرة : نادية صبح

طريد الجنة ………………….بقلم نادية صبح

اتنفس الندم دوماً…. وكيف لا أندم …….. على كل ما جنيت

وهبتنى بك الأقدار جنةً……..تزدان القًاً…….بكل ما اشتهيت

كنتِ لى بهجة العمر وأُنسَاً…..لأحيا بعدك عدماً …..ما حييت

كيف أشقيتُ نفسى بنفسى….وضيعت حباً….اغلى ما لقيت

لأكتوى بحريق الفقد وحدى ….بقبرٍ…….كان يوماً ……بيت

وتأتى ذكريات الوصل منكِ تِباعاً…….لتسكب فوق النار زيت

ضننت عليكِ بتيجان الرضا……وأنتِ أحق النساء بما واريّت

وألبستُكِ أسمالَ سخطى..حتى…لو اطعتِ ماأمرتُ ومانهيت

لأزين جبينك بأكليل شوك يدمى..وانظر منك دمعاً له انتشيت

يا لتجَبرى..كيف احتملتِ سوء طبعى ..وكيف بعذابِكِ رضيت

هذا مآلى…..يقتلنى الحنين إليكِ…..وانتِ الآن ابعد ما ارتأيت

طرد العصاةِ من الجِنانِ عدالةٌ..وانابقضاء الله فى امرى رضيت

لعل جحيم البُعد….. لكِ رحمة…ولىَ….ألم القصاص مهما بكيت

وما للنعم إلا ايادى الشاكرين….وما للنِقمِ …….إلا ما عنه عميت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: