الموصل العراقية.. “أوف لاين” بأمر “داعش””عزل عن العالم”

في مطلع أغسطس الجاري
كان سكان الموصل، شمالي العراق، على موعد مع فرمان جديد من تنظيم “داعش” الذي يسيطر
على المدينة منذ 10 يونيو 2014، بقطع خدمة الإنترنت ليفقدوا بذلك آخر وسيلة اتصال لهم
بالعالم الخارجي.

 

“داعش” برّر قراره
بأن الموصل تترقب هجومًا وشيكًا عليها من قبل القوات العراقية، بهدف طرده من المدينة،
وخشية من اكتشاف مواقعه سواء عبر إبلاغ السكان عنها أو من خلال التطبيقات المختلفة
على الإنترنت لذلك لجأ إلى هذه الوسيلة.

 

خلية “الإعلام الحربي”
التابعة للجيش العراقي أكدت الأمر في بيان لها أواخر يوليوالماضي، لافتة إلى أن التنظيم
أمر بقطع شبكة الإنترنت عن معظم مناطق الموصل، بدءًا من أول أغسطس الجاري، بدعوى “التخوف
من أن تكون للقوات العراقية عيونًا داخل المدينة، تقدم لها معلومات عن مواقع ومقرات
التنظيم عبر الإنترنت”.

 

“عناصر الحسبة”،
وهي الجهة الرقابية المسؤولة عن تطبيق وتنفيذ تشريعات تنظيم “داعش” بالمدينة أبلغت
مزودي خدمة الإنترنت في الموصل، حجب الخدمة عن المشتركين في المدينة، محذرة المخالفين
بعقوبات قد تصل إلى السجن، أو الإعدام حال ثبوت التعاون مع جهات أمنية غير معروفة وتزويدها
بمعلومات عن مواقع التنظيم.

 

وفي أكثر من مناسبة
وخصوصاً عند تنفيذ الإعدام بأحد سكان الموصل يعلن التنظيم أن السبب يعود إلى تسريب
معلومات للجهات الأمنية عن التنظيم من قبل بعض المتعاونين معها عن طريق خدمة الإنترنت
عبر تطبيقات الرسائل والمكالمات الصوتية “فايبر” أو “واتساب” أو “فيسبوك”.

 

 

عن العربي اليوم

شاهد أيضاً

وزير الخارجية السعودي يعقد جلسة نقاش مع أعضاء معاهد ومراكز الفكر الأمريكية

عقد صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية اليوم، جلسة نقاش مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: