عزام أبو ليله يكتب …..ماذا يحدث في مصر المسلمة.

 ماذا يحدث في مصر المسلمة..؟شركات المحمول خاصة اورانج ترسل للعملاء رسائل تبشير تدعو للتنصير بكل بجاحة وسفور..وصلتني عدة رسائل من هذه خلال الأيام الماضية..هل وصلت الجرأة في مصر الدولة ذات الأغلبية المسلمة الي فرض التنصير والتبشير بهذا الحد رغم مخالفته للعرف والقانون وبما قد يؤدي الي استفزاز صريح لمشاعر الغالبية..ماذا يحدث في مصر..نعم هناك حالة هستيرية واضحة لتغيير الهوية الاسلامية لهذا الشعب..والتركيز في مجلس نواب التفصيل علي إصدار قوانين بناء الكنائس وبيع الجنسية وإلغاء خانة الديانة وباسراع مريب..إضافة الي جهر الحكومة ببيع أصول الدولة بما يفتتح الباب أمام اليهود والنصاري بتملك أصول البلد ومقدراتها..والسعي المحموم لإخلاء وسط البلد والقاهرة الخديوية مع اتضح من تعمد حرائق الرويعي والعتبة من قبل كحالة من التطفيش التنفير..انها إذن حالة مقصودة ومتعمدة لإحداث تغيير سكاني ديموجرافي في مصر وبتخطيط وترتيب مسبق ومعد..وللأسف علي عين وبمشاركة الحكومة ..فهل ينفجر البركان نتيجة هذه السياسات الكارثية التي لم يجرؤ عليها احد من حكام ولا حكومات مصر من قبل..وهل تحكم الكنيسة مصر ذات الأغلبية المسلمة..لا اشك لحظة انه لو صبر الناس والشعب علي التجويع والفقر والقهر ووجنون الغلاء..والإذلال والضغط الأمني وحتي القتل اليومي بدم بارد من السلطة..فلن يصبروا علي محاربة عقيدتهم وهويتهم وهوية مصر الراسخة ..أنهم يلعبون بالنار.ويحرقون الوطن.فلينتظروا أن تحرقهم واشياعهم ان غدا لناظره قريب..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: