الخميس , فبراير 25 2021

الجزائر و واشنطن تبحثان الوضع في ليبيا

أجرى وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية في الجزائر عبد القادر مساهل اليوم (الاثنين) مباحثات مع مساعد وزير الخارجية الأمريكي المكلف بالشؤون السياسية توماس شانون، تناولت على الخصوص التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والوضع في ليبيا.

وقال بيان صادر عن الخارجية الجزائرية إن هذه المحادثات التي جرت بالعاصمة الجزائر ودارت أساسا حول المسائل الإقليمية والأمن الدولي ألح خلالها مساهل على “ضرورة إدراج مكافحة الإرهاب في إطار إستراتيجية الأمم المتحدة حول الأهداف المشتركة والمتقاسمة”.

وشدد الوزير على أن هذه الإستراتيجية تستلزم “تكييفا مستمرا” للمجتمع الدولي من أجل مواجهة التحولات التي تشهدها هذه الظاهرة في العالم.

وبشأن الأزمة الليبية أكد مساهل “دعم الجزائر الدائم للمسار الذي تقوده الأمم المتحدة من أجل حل سياسي من خلال التعجيل بوضع حكومة وحدة وطنية بطرابلس قادرة على تسيير الفترة الانتقالية ومواجهة التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية ومكافحة الإرهاب الذي تواجهه ليبيا البلد الجار”.

وحذر الوزير الجزائري “من عواقب عدم إيجاد حل نهائي في هذا البلد على الأمن والاستقرار في كامل المنطقة”.

من جهته، أكد المسؤول الأمريكي على “الأهمية التي توليها الولايات المتحدة للتشاور المنتظم مع الجزائر التي تعد شريكا هاما” باعتبار “الدور الايجابي الذي تلعبه في تسوية الأزمات والنزاعات التي تمس المنطقة وكذا في المكافحة الدولية ضد الإرهاب”.

وقال شانون إنه تم الاتفاق بين البلدين على “مواصلة وتعميق التشاور” حول القضايا التي بحثها الجانبان خلال زيارته منها الإرهاب والأزمة الليبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: