العبادي … يعلن انطلاق المرحلة الثالثة من عمليات تحرير الموصل

    متابعة – قصي الفضلي 
اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، امس الأربعاء، أننا نتجه نحو المرحلة الثالثة لعملية تحرير مدينة الموصل من عصابات داعش الإرهابية. فيما بين أن شعار التنظيم أصبح “فانيا”.
وقال العبادي خلال المؤتمر الدولي الثاني للعمليات النفسية والإعلامية لهزيمة عصابات “داعش”، إن “تحرير الموصل ونهاية داعش عسكريا بات قريبا وسنحتفل به”، مشيرا الى “محاولة البعض تأخيرنا عن معركة الموصل وعلينا الحذر منهم”.
وأضاف العبادي، أن “الحرب النفسية والإعلامية جزء مهم من المعركة فنحن نحقق الانتصارات عليهم عسكريا وهم يحاولون استغلال كل الاسلحة بما فيها الحرب النفسية والاعلامية للتغطية على تلك الهزائم فهي تستغل حالات الانكسار والاختلاف فينا لكي تستمر وهناك من يساعدها بهذا الامر”.
وتابع، أن “العالم استوعب خطورة عصابات داعش ويقف حاليا معنا فنحن نحارب الارهاب من اجل شعبنا وبلدنا وفي نفس الوقت، فاننا دافعنا عن دول المنطقة ولو تركنا داعش دون قتال لوصلت الى الخليج ولجميع الدول”.
وبين العبادي، أن “فتوى المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني بالجهاد الكفائي جعلت لدينا حصانة من داعش وهذه الحصانة ليست موجودة لدى بقية الدول”.
وأكد، أن “شعار داعش بانها باقية وتتمدد حولناها الى فانية وتتبدد، وهذا بفضل سواعد المقاتلين في جبهات القتال من جيش وشرطة وحشد شعبي وابناء عشائر”.
وابدى رئيس الوزراء استغرابه، من “الصيحات التي تتعالى كلما جاء مستشارون ومدربون اجانب للعراق”، موضحا أن “من يقاتل هم ابناؤنا ولايوجد مقاتل اجنبي وانما قواتنا بحاجة الى تدريب وهذا الامر يساعدنا في بناء اجهزتنا وفي معاركنا ضد الارهاب”.
وأشار الى، أننا “مستمرون بمحاربة الفساد ولن نسكت عنه وهناك من اصحاب الاصوات العالية يحاولون خلط الاوراق والتغطية على فسادهم واضعاف الحكومة”، مردفا “لكننا لن نسمح لهم لانهم كانوا سببا في انهيار فرق الجيش العراقي واحتلال داعش لمساحات واسعة من اراضينا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: