آمالٌ وآلام……قصيده للشاعرمحمد القصاص

حفظتُكِ في القلبِ في مُقلـتــــــيَّ *** فكنتِ لِعَمْري كظِلِّ القَــــــــدَرْ

وكنتِ حياتي وكنتِ مُنــــــــــايَ *** إذا غالبنِّي بناتُ الدَّهــــــــــــرْ

أما والنوائبُ حاقتْ بنــــــــــــــا *** بثوبِ المنونِ وكفِّ الخَطـــــرْ
سألتكِ يا منيتي بالَّــــــــــــــــذي *** بعالي السَّماءِ هو المُقْتَــــــــدرْ
أحُسُّكِ في النَّبض في خافقـــــي *** كأنكِ نجوى ولحْنٍ أسِــــــــــرْ
فأنتِ أحبَّ الغواني إلــــــــــيَّ؟ *** كبَسْمَةِ عُمرٍ يُناجي السَّحَــــــرْ
فكنتِ صَدى اللحنِ أنشودتـــــي *** وصَوتَ الحِداءِ وعزفَ الوتَــرْ
وكنتِ حكايةَ حُبٍّ أصيــــــــــلٍ *** كأنشودَةِ الليلِ حينَ السَّهــــــــرْ
كبوحِ السَّهارى بأسمارهــــــــم *** وهمسِ الرِّياحِ وبوحِ القمَــــــرْ
فأنتِ شذى الزِّهرِ في كمِّــــــــهِ *** وروحُ الورودِ إذا ما انتشـــــرْ
وأنتِ أحبُّ إلى الكائنـــــــــــاتِ *** كشدو الطُّيورِ وعزفِ المَطَـــرْ
يُجلجلُ من حولنا ظامئـــــــــــا *** فيروي رُبانا ويُحيي الزَّهــــــرْ
أعيشُ ولي أملـي غايــــــــــــةٌ *** لأشْهَدَ فيها الحبيبَ الأغـــــــــرْ
فآمال روحي وحبِّي الَّـــــــــذي *** غدا في فؤادي كرَوْحِ السَّحَـــرْ 
لتحيينَ قلبا شغوفا هـــــــــــوى *** يَعيثُ به الحُزنُ مُنذُ الصِّغَـــــرْ
ودمعٌ تهاوى على الوجنتيـــــن *** يناغي الأماني إذا ما انْهَمَـــــرْ
تحدَّرَ من مقلتي هائمـــــــــــــا *** يُصاحِبُهُ الذنبُ لا يُغتفـــــــــــرْ
فيُبكيني عند حُلولَ الغُـــــرُوب *** ويُشقي فؤاديَ أنَّى حَضَــــــــرْ
رحلتِ إلى خافقي صُدْفَــــــــةً *** فأمسى فؤادي هو المُسْتَقَـــــــرْ
فلو جِئتِ في رَيَعَانِ الشَّبَــــابِ *** لما بِنْتِ عن قلبِي هذا العُمُـــــرْ
وجئتِ إلى مقلتي بغتــــــــــــةً *** لتذكي بها مؤلمَاتِ الصُّـــــــورْ 
فلا العُمْرُ أبْقِى لنا موئـــــــــلاً *** ولا الشَّوقُ ولَّى بنا واندَثَــــــــرْ
فكلُّ حبيبٍ هنا ظامـــــــــــيءٌ *** يُعاني غيابا بدا يَحْتِضِــــــــــــرْ
ليمضي إلى صَادياتِ النفـوس *** يَرومُ الجَمالَ ويَهوى السَّمَــــــرْ
وكلُّ الذي حولَنا مُظلـــــــــــمٌ *** يُعاني الهَوانَ وظُلمَ القــــــــــدَرْ
فلمـا تولَّتْ طيورُ الجبــــــــال *** بأشجانِها والهوى المُسْتَعِــــــــرْ
تولَّى ربيعُ الشَّبـابِ الجميــــل *** وحَلَّ الظلامُ بشتَّى الصُّــــــــوَرْ 
فلا ريب فيمن يَخافُ المَنُــونَ *** ويخشى الهوى وقُساةَ البشــــــرْ 
تضيقُ علينا ضُروبُ الحيـــاةِ *** وتقسو علينا صُرُوفُ الدَّهــــــرْ
فكن في وريدي ولا تبتئـــس *** كوخزِ الضِّميرِ ووخزِ الإبَــــــرْ
وعشْ أبدَ الدَّهر في راحَـــةٍ *** وكن في فؤادي وناجي القـــــدَرْ
فنم وتحرَّى الهزيعَ الأخيـــرَ *** تحرَّى هوانَكَ أو فاصْطَبِــــــــرْ
فلا هَجْعَةَ الليل تُدني الأمــانَ *** ولا راحَة النَّفسِ تَمْحُو الخَطَـــرْ
ففي غَدْوَتي مُحدثاتُ الأمُـورِ *** تَجيءُ لنفسي بشتَّى العِبَــــــــــرْ


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: