أخبار عاجلة

فجأة …….قصيده للشاعره رضا أحمد

تتحطم الألعاب الرخيصة التي تملكها
تبيح للحزن العبور شريطة دمعتين
يصاحبهما منديل أنيق
تسير في بيتك القديم
تتعثر في حوار دائر بين جيرانك الأموات
وتتلاشى كعنقود فقاعات
على زجاج شباك مكسور
تبحث في ضباب ذاكرتك
عن الهالة المختنقة للعابرين
تجد نفسك أحد المريدين 
الذين طوعوا أجسادهم للرقص
تحت سنابك المجاذيب
وهزوا رؤوسهم تحت ضغط
بندول الزمن الضائع
بين ذبحتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: