وتعتبر منطقة جبال حمرين نقطة تماس وجبهة مواجهات بين الشرطة الاتحادية وداعش، وقالت القوات الأمنية إنها صدت هجمات عديدة للتنظيم على المنطقة خلال محاولاته السيطرة على المنطقة الاستراتيجية.

وأكدت العوائل النازحة صعوبة الطريق المحفوف بالمخاطر الذي استغرق قطعه ساعات طويلة مشيا على الأقدام.