الأحد , أكتوبر 25 2020

تونس : غرامي والقصيدة سلوى البحري

نص شعري بقلم سلوى البحري بعنوان:
غرامي… والقصيدة.
غريبة أنا وذكرى جروحي تشطرني
سجينة أنا وعمق حروفي يأسرني
شهيدة أنا وسيف القصيد على المدى ينثرني
عميقة أنا وشهد عيوني يحبرني
لمن أكتب لحن القصيدة؟
فقد تهت عن الكلام
وعني غابت حروفي السعيدة
تنهد العمر في الوريد
اتكأ على جذع التفاصيل
يناجي الخواطر الشاردة
يسبح باسم أحلامه النافرة
يترع كأسا من روحه معتقة كافرة
يغرق في صمت القصيدة
يضمخها ثرثرة الحروف العابثة
يا أيها العمق الساكن في المعنى
ترجل
حتى أغوص في مجازي
وأترشف أنس وهادي
يا أيها العشق السابح في الذكرى
تمهل
حتى ألوح في مداي
وأتفيأ طيب صحابي
فأنا ما سكنت الحروف
إلا ليسكرني حبرها
وأنا ما عشقت الشخوص
إلا ليلهبني سحرها
وأنا ما بنيت القوافي
إلا لتسقيني خمرها
وأنا ما عبرت الفيافي
إلا لتهديني فتاها
فنخط معا تفاصيل القصيدة
ونغرق في بحور هواها
حتى نذوب فيها شعرا
وتميت العشق فينا حرفا حرفا.
سلوى البحري صفاقس تونس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: