معزوفة الحنين……قصيده للشاعر أحمد الكناني

شوقي لها .. 

طواف حول كعبة الذكريات 
مناسك ليلية الوجود 
والرجم فيها 
قبلات سبع 
لوسادة تركت عليها ذات إغفاءة 
عطر أنفاس 
وشعرة حريرية بلون الشمس 
رحلة حج خائبة 
أفئدة الإبل في جوفي 
تقيحت نبيذ الصبر 
حوافر تغرس بإحكام 
فوق مساحات صدري 
لعنة الرجوع .. 
صفقة لا رابح فيها 
أمام بداوة النفس 
قِرَبُ النجاة محكومة 
بسلاسل من نار 
ذبلت شفتاي لقبول الدعوات 
كلما ناديت 
يا سامع الدعاء ! … 
أراك صورة مرسومة على كفي 
أن اغفر لي زلتي 
واخرجني مخرج صدق 
ولا تلبسني رداء الفقد 
تواريخ العرب محفوظة في رأسي 
تسكن المروءة تحت عبائتي 
وقلبي 
فزاعة قشٍّ 
تحط فوقه حمامات الزاجل 
تحمل معها مراسيل بلا حروف 
أوراق متهتئة 
جف من عليها حبر الوئام 
محابر منتفية بحكم القدر 
ظل صدى الصهيل يرعد في رأس الفرس 
البرّي 
يوهوه في غصة 
يخالطه نعيق غراب 
ربابة تشكو حزّ رقبتها 
بعصا الكبرياء ! 
وموقد الدِلال 
رماد توارى خلف أعمدة الخيام 
يرعى الذئب أغنامي 
في حقول ملغومة بالحسف ! 
تقطعت نياط القلب فقراً 
خلسة تختبئ من قهر الحنين 
يضاجع حرفي عهر ذكراك 
تنتشر خيالات مجيئك 
بين نوافذ الإنتظار 
ما أثلجت نسائم الوعود صدري ! 
جبال مستلقية على مدّ البصر 
تحول بيننا نوائب الدهور 
أطالعك بشق تمرة 
محفوفة بضحكات مصطنعة 
على مسرح قتلي 
تدامجت الأيادي المصفقة 
تسفهاً 
بحجة النصح 
والتدبير 
تتأرج النيران في جوفي 
لهيب الشوق فرط من حنين 
برطم الليل , 
وتبرجت السماء 
راودتني عن نفسي 
لا قميص عندي فينجيني ! 
يؤاصرني عكاز مئيد 
أهش به تجاعيد السنين 
تسكنني اللوثة 
فأهرع صوب شمس 
لاعت في جسدي 
وأهدته زرّة من أنيابها 
ها أنا الآن أحتضر 
ألفظ لحظات الوجع فوق 
لواقحي ، 
لعلك 
تدركين ………………….!

عن العربي اليوم

شاهد أيضاً

الفنانة لين برازي في السينما بين السويد ودمشق  

    انتهت الفنانة “لين برازي” مؤخراً من تصوير مشاهدها في الفيلم العالمي “the film” في السويد، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: