بان كي مون يدعو إلى تحقيق مفصل في مقتل المدنيين جراء فض اعتصام رابعة

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون،ضرورة إجراء تحقيقات مفصلة في مقتل مئات المدنيين أثناء فض اعتصام ميدان رابعة العدوية بالقاهرة، في أغسطس/آب 2013.

وأفاد نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، في حديث إلى وكالة “أناضول” التركية، بأن بان كي مون يرى أن إجراء تحقيقات كاملة في مقتل مئات المدنيين المصريين، بأيدي عناصر الشرطة والجيش المصري أثناء فض اعتصام رابعة، أمر بالغ الأهمية.

وأضاف المتحدث أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة هو هيئة مخولة بتشكيل لجنة خاصة بالتحقيق في جميع انتهاكات حقوق الإنسان والمقتل الجماعي للمحتجين أثناء تلك الأحداث.

وأشار حق إلى أن الأمين العام أكد مجددا أهمية احترام حق الاحتجاج السلمي وحرية التجمع أثناء المظاهرات التي يعتزم أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي تنظيمها، إحياء للذكرى الثالثة لفض اعتصام رابعة العدوية.

يذكر أن الشرطة المصرية مدعومة بقوات الجيش، فرقت، في 14 أغسطس/آب 2013، اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في القاهرة، ما أسفر عن مقتل وجرح المئات من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي وجماعة “الإخوان المسلمين” المحظورة في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: