أخبار عاجلة

أسير لاهثا”……مقطع شعري للشاعر علاء الحمداني

أسير لاهثا”

وكأن فمي ، ثقب كبير

المارة كانوا ، يحملون مايتساقط مني ، ويندبون

وحين وصلت الى منطقة آمنة ، 

تنفست الصعداء ، 

لكني ، لم أكن أحمل جسدي
أدرت وجهي للخلف ، فوجدت يدي ، ساعتي التي عليها صورة (جيفارا)
وهي مازالت تلملم خضار الطفل اليتيم المبعثرة
وهو يصيح :
هل سيصبح أطفالك مثلي !
لم أفهم قصده ،
لكني ، شممت رائحة أطفالي
للمرة اﻷخيرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: