إحالة الكاتب الأردني ناهض حتر إلى الادعاء العام بتهمة “الإساءة للذات الإلهية”

باشرت السلطات الأردنية، اليوم  ، تحقيقا مع الكاتب الأردني اليساري، ناهض حتر في شأن نشره رسما كاريكاتوريا اعتبرته السلطات “يمس الذات الإلهية” على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وقررت إحالته على المدعي العام الأحد.

 
وأفاد فيصل البطاينة محامي حتر، لوكالة “فرانس برس” بأن محافظ عمان خالد أبو زيد استمع إلى أقواله.
وقال البطاينة “تقرر التحفظ على حتر في سجن ماركا في عمان لحين عرضه على مدعي عام عمان صباح غد الأحد”.
وأضاف أن “الشكوى التي وردت ضد حتر هي الإساءة للذات الإلهية وأن دعوى الحق العام جرى تحريكها من قبل رئيس الوزراء”.
وتهمة الإساءة للذات الإلهية تراوح عقوبتها من السجن ستة أشهر إلى ثلاث سنوات.
وكان رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي قد أوعز، في وقت سابق من اليوم، بحسب وكالة “بترا” الأردنية، إلى وزير الداخلية سلامة حماد بالتحقق بما نسب إلى أحد الكتاب (ناهض حتر) “حول نشره مادة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تمس الذات الالهية”.
وطلب رئيس الوزراء من وزير الداخلية استدعاء الكاتب المذكور من خلال الحاكم الإداري واتخاذ المقتضى القانوني بحقه، مشددا على أن القوانين ستطبق بحزم على كل من يقوم بمثل هذه الممارسات الطارئة على مجتمعنا، علما بأن حرية التعبير مصانة للجميع لكن ضمن المحددات الدستورية والقانونية.
بينما أصدرت دائرة الإفتاء العام اليوم بيانا، استنكرت خلاله التطاول على الذات الإلهية والدين الإسلامي والرموز الدينية.
وأضاف البيان “إن ما نشر من استهزاء بالذات الإلهية من قبل البعض يؤجج الكراهية وينشر الفتنة في البلاد، الأمر الذي يجب الوقوف ضده بكل حزم وإصرار، ويتحمل المسلمون جميعا مسؤولية الدفاع عن الذات الإلهية……”.
وثمن البيان ما قامت به الأجهزة الحكومية والأمنية من “إجراءات لمحاسبة من أساء للذات الإلهية والرموز الدينية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: