تنظيم داعش يعدم 6 من أهالي الموصل و60 من منتسبي القوات العراقية السابقين

واصل تنظيم(داعش)
الإرهابي إعدام معارضيه داخل مدينة الموصل مركز محافظة نينوي شمالي العراق، حيث أعدم
عناصر التنظيم 6 أشخاص من أهالي المدينة بطريقة وحشية، تزامنا مع تقدم القوات العراقية
والكردية لتضييق الخناق في مدينة الموصل أبرز معاقل داعش وثانى أكبر المدن العراقية
بعد بغداد.

وقالت مصادر محلية
بالموصل إن داعش أعدم 6 من أهالي المدينة بتهمة التواصل والتعاون مع الأجهزة الأمنية
في قيادة عمليات نينوى، وأن “المحكمة الشرعية” التابعة لداعش أصدرت حكمًا
بالإعدام من خلال وضعهم في خزانات تحتوي على مادة القار تحت درجة الغليان في أحد مقراته
بمنطقة الشورى في الموصل.

وأشارت إلى أن
التنظيم أقدم أيضا على إعدام 60 منتسبا سابقا في شرطة محافظة نينوى من الذين مكثوا
في المدينة بعد اجتياح التنظيم لها في 10 يونيو 2014، وأجبرهم التنظيم على إعلان
“التوبة” والتبرؤ من القوات العراقية.

وذكرت أن إعدام
المنتسبين لشرطة نينوي تم بشكل جماعي في ناحية حمام العليل جنوب مدينة الموصل، عقب
حملة اعتقالات في صفوف المنتسبين السابقين للقوات الأمنية العراقية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: