الإثنين , مارس 8 2021

يقضمني الوجع….قصيده للشاعر مصطفي الحلو

يقضمني الوجع بكل ما أوتي من شراهة
ثم يرميني لاجئاً بين أزقة السعادة
أحبو بين الأزقة الخشبية
التي أنعدمت ملامحها
منذ آخر زيارة لكِ فيها
ثوبكِ الموشى بلون السماء
قد ترك لنافورة الماء حق التفرد بكِ
إلا أنا
بكل ما أوتيت من حب لكِ
لم تستطع حواسي الخمس
أن تقضم قطعة من وجهكِ
لتبقيني على قيد النبض
وها أنا الآن أتمزق دون صخب

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: