الأربعاء , سبتمبر 30 2020

طيران التحالف الدولى يقتل 14 داعشياً في غارات على الموصل

قال ضابط عراقي
إن 14 من عناصر تنظيم داعش قتلوا الليلة الماضية، جراء قصف جوي لطيران التحالف الدولي
على مدينة الموصل، شمالي البلاد، وذلك تزامنًا مع عمليات عسكرية تشنها القوات العراقية
والبشمركة على أطراف المدينة.

وأضاف أحد ضباط
شرطة “نينوى” العقيد أحمد الجبوري، أن الضربات تركزت على مركبة للتنظيم في
حي النور شرقي الموصل وأخرى في حي الحدباء والبلديات شمالي الموصل ، موضحا أن إحدى

المركبات كانت
سيارة أجرة يتنقل بها التنظيم وتعود ملكيتها لأحد عناصره .

وأِشار إلى أن
مواقع مهمة للتنظيم جرى استهدافها، في صناعة الكرامة شرقي الموصل بالإضافة لضربات جوية
على مقر الفرع 14 للحزب الديمقراطي الكردستاني في منطقة الفيلية شرقي الموصل، والذي
سبق وأن جرى قصفه من جانب التحالف ويستخدمه التنظيم كموقع له .

وشنت قوات البشمركة
والجيش العراقي منذ فجر امس هجمات على مواقع لداعش ضمن محور الكوير والخازر شرقي الموصل
والقايرة، وتمكنت من استعادة قرى أبرخ وتل حميد وقرقشة وحمراً لتواصل تقدمها باتجاه
قرى أخرى لتحريرها.

وذكر رئيس مجلس
محافظة نينوى بشار الكيكي، بأن قوات البشمركة استعادت السيطرة على سبع قرى في محوري
الخازر وكوير شرق مدينة الموصل مركز محافظة نينوى من مسلحي داعش.

وبدأت الحكومة
العراقية في مايو الماضي، بالدفع بحشود عسكرية قرب الموصل أكبر مدينة عراقية يسيطر
عليها التنظيم الإرهابي، منذ يونيو 2014، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من داعش،
كما تقول إنها ستستعيد المدينة من التنظيم قبل حلول نهاية العام الحالي.

وتعد الموصل، ثاني
أكبر مدينة في العراق من حيث السكان بعد بغداد، ويبلغ تعداد سكانها حوالي 2 مليون نسمة
قبل سيطرة داعش عليها، وتبعد عن العاصمة مسافة حوالي 465 كلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: