الثلاثاء , مارس 2 2021

“المركزي” يدرس عودة الجنيه الورقي للتداول مرة أخرى

قالت مصادر مصرفية بارزة بالبنك المركزي المصري، إن مصرفه يدرس حاليا إعادة طباعة الجنيه الورقي خلال الفترة المقبلة، موضحة أنه لم يتم اتخاذ قرارا نهائيا بشأن تلك الخطوة حتى الآن، لافتا إلى أن الدراسة تأتي في إطار الحفاظ على قيمة العملة المحلية ودعمها، متوقعة عودة الجنيه الورقي إلى جيوب المصريين خلال الفترة المقبلة.

وأضافت المصادر، لـ”الوطن”، أن إعادة طباعة الجنيه الورقي سيعطيه قيمته ومكانته لدي المواطنين، لافتا إلى أن عملية طباعة النقد تتم وفقا لخطة سنوية، ومن المنتظر أن يتم تجديد الخطة للعام المقبل قبل يونيو المقبل، وأن طباعة النقود تتم وفقًا لمتطلبات السوق من إحلال وتجديد النقد من العملة المحلية بكافة فئاتها الورقية التالفة بشكل دوري.

وأوضحت المصادر، أن الدراسة ستحدد إمكانية عودة الجنيه الورقي ومدي إمكانية استمرار تداول الجنيه المعدني من عدمه، وكشفت عن أن النقد المُصدر خارج خزائن البنك المركزي يبلغ نحو 323.8 مليار جنيه، ويمثل نحو 11.4% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، وتتضمن تلك المبالغ نحو 986 مليون جنيه فئة “الجنيه” و163 مليون جنيه فئة 25 قرشا و361 جنيه فئة 50 قرشا.

من جهته، قال محمد صلاح الخبير المصرفي، إن عودة طباعة الجنيه الورقي مرة أخرى سيدعم ثقة المواطنين في عملتهم الوطنية خاصة في ظل أزمة الدولار التي تشهدها البلاد، ومطالب البعض بتعويم الجنيه وتخفيض قيمته.

وأضاف صلاح، أن تصريحات طارق عامر رئيس البنك المركزي، بأنه لا نية لتعويم الجنيه في الوقت الحالي يشير إلى أنه لا يوجد توجه للدولة لخفض قيمة العملة المحلية، وهو أمر جيد يصب في صالح المواطن البسيط الذي سيعاني إذا انخفضت قيمة الجنيه من ارتفاع أسعار السلع، في الأسواق خاصة في ظل جشع شريحة كبيرة من التجار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: