الخميس , فبراير 25 2021
أخبار عاجلة

المرشحون الجمهوريون يخوضون السباق الرئاسي في نيفادا

يتنافس المرشحون الجمهوريون للبيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، في مجالس ناخبة تنظم في ولاية نيفادا، تشكل أول اختبار فعلي لموقعهم، لدى القاعدة الناخبة من الأمريكيين المتحدرين من أصول لاتينية”.
وسيكون هذا الاقتراع الرابع في إطار الانتخابات التمهيدية الجمهورية، الهادفة لاختيار مرشح الحزب لخوض السباق الرئاسي، بعد أيوا ونيوهامشير وكارولاينا الجنوبية، لكنه الأول في القسم الغربي من البلاد.
وتشكل المجالس الناخبة في نيفادا مقياساً مهماً في مسار الانتخابات، لأن حوالي 40% من سكان هذه الولاية البالغ عددهم ثلاثة ملايين نسمة يتحدرون من دول أمريكا اللاتينية.
ومن جانب آخر، فإن انتخابات نيفادا مهمة لأنها تعتبر من الولايات التي تضم عدداً كبيراً من الناخبين المترددين، علماً أن الحكومة المحلية يهيمن عليها الجمهوريون، لكن هناك العديد من الناخبين الديموقراطيين.
والملياردير دونالد ترامب الذي يتصدر السباق على المستوى الوطني، يعتبر مجدداً الأوفر حظاً بالفوز الثلاثاء، لكن يجب الانتظار لمعرفة ما إذا كان سيسجل النجاح نفسه الذي شهده في ولايات أخرى، نظراً لتصريحاته المعادية للمهاجرين، وبالتالي المتحدرين من أصول لاتينية والتي أدلى بها طوال حملته الانتخابية.
وواصل عدة مرشحين محاولاتهم حتى نهاية الأسبوع لكسب تاأييد الناخبين حيث شاركوا في جلسات أسئلة وأجوبة أو جابوا الشوارع لمصافحة المواطنين والسعي لإقناعهم بدعمهم.
وتراجع عدد مرشحي الحزب الجمهوري بشكل كبير منذ بداية السباق للانتخابات الرئاسية، من أكثر من 12 مرشحاً إلى خمسة لا يزالون يخوضون المعركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: