صحة ومرأة

تعرف على الجديد فى علاجات السكر.. الإنسولين الذكى والممتد المفعول

 أكد الدكتور ياسرعبد الرؤوف أستاذ السكروالغدد الصماء بطب طنطا ،أن هناك تطورا كبيرا حدث فى عالم الإنسولين، مثل الإنسولين الذكى، الذى سيطرح خلال من 5 إلى 7 سنوات ، بالإضافة إلى الإنسولين الذى لا يسبب زيادة فى الوزن، والإنسولين طويل المفعول الذى يتم تناوله أسبوعيا. 
 
 
وقال الدكتور ياسر عبد الرؤوف :”يعتبر الإنسولين هو العقار الذى يلجأ إليه معظم أطباء السكر، فى جميع مراحل المرض، فى سكر النوع الأول والثانى، إلا أن العلاج بالإنسولين له مشاكل كثيرة، ولعل من أهمها حدوث نوبات متكررة من هبوط السكر لما لها من توابع كثيرة على حياة المريض”.
 
 
وأضاف: “كما أن العلاج بالإنسولين قد يؤدى إلى زيادة بالوزن بشكل ملحوظ، مما يجعله خيارا غير محبب، على الرغم من ضرورته، كما أن معظم أنواع الإنسولين المتواجدة حاليا يصاحبها تذبذب فى نسبة السكر بالدم، مما يؤدى إلى حدوث مضاعفات السكرعند بعض المرضى”.
 
 
وأشار إلى أن تقييد المريض بجرعات الإنسولين تعتبر عائقا كبيرا بالنسبة له ،مما استدعى تطوير أنواع جديدة من الإنسولين، أصبح بعضها متواجدا بالسوق وهو من أنواع الإنسولين القاعدى، وهو مرن فى مواعيد إعطائه للمريض ،ويمكن استخدامه فى مرضى النوع الأول والثانى، كما أن احتمالية تذبذب الدم قليلة جدا، وكذلك فرصة حدوث هبوط بسكر الدم أو زيادة الوزن قليلة مع هذا النوع من الإنسولين.
 
 
وأضاف:” يتوافر هذا النوع فى السوق المصرى حاليا ،موضحا أن هناك بعض أنواع من الانسولين لازالت تحت التطوير فى الشركات العالمية، وأحدثها يلقب بالإنسولين الذكى،والذى يعمل فقط مع ارتفاع سكر الدم، ويتوقف عن العمل عند انخفاض مستوى السكر فى الدم بعد حقنة للمريض، مما يجنب المريض حدوث نوبات انخفاض السكر بالدم، كذلك فإنه يجنب المريض زيادة فى الوزن ،ومن المتوقع طرحة فى سوق الدواء خلال من 5 إلى 7 سنوات.
 
 
وأشار الدكتور ياسر عبد الرؤوف إلى أن هناك نوع آخر من الانسولين تحت التطوير يمكن اعطائه مرة واحدة اسبوعيا ،وهو من النوع القاعدى أيضا ،وهذا الانسولين سوف يعمل بنفس فكرة الإنترفيرون ممتد المفعول، والذى كان يعطى أسبوعيا لمرضى فيروس سي،موضحا أن هناك بعض أنواع من الانسولين الذى يعطى عن طريق الإستنشاق وهو فى المراحل الاخيرة من التجارب والذى يمكنه تجنب مشاكل النوع الحالى الذى يعطى بالبخاخة، والتى تؤثر على وظيفة الرئتين والتنفس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى