الأربعاء , مارس 3 2021

هذي يدي..قصيده للشاعر حيدر علي

هذي يدي ..

ماذا أعدُّ على أصابعها ..؟؟؟!!!
وقد كنتُ أعدُّ عليها
عشراً من الازاهيرِ اعشقها
وعشراً من الانخابِ أشربها
وعشراً من الخلّانِ اصحبها
وكنتُ أعدُّ عليها مواعيداً مؤجلةً
وكنتُ أقصُّ حكاياتي وارويها
وكانت صديقاتي
كعدِّ لونِ الطَّيفِ واحدة
اذا سطعتْ شمسي
تلاحيناً قوافيها…..
وليست صديقاتي كما التفكير يأخذكَ
هي صديقاتي بأعماقي سأخفيها
وان كنتُ أذكرُ إحداها لكَ مثلاً
هي نسماتُ ذاكَ الصبح ..حيث ابي
يوقظُ الارضَ كي تبدو مغانيها
وثانيهما دفءُ ذاك الدمعِ في عينيكِ ياامي
تراتيلا من الآيات تتليها…
والآن ..ماذا أعدُّ يادمعي على كفي؟؟؟
الا أصابعي ..
واحزانُ لا ارقامَ تحصيها
وهذه الكفُ متعبة بما فقدت
حتى أراها تبحث في الآفاق…
لا كفاً…تلاقيها…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: