ثقافة وفنون

يا شجرة الكينا ……مقطع شعري للشاعره دارين زكريا

يا شجرة الكينا 
نسيت بين ضلوعك صِباي 
فهلّا أعطيتنيه حينا ..
فأنا على بعد يومين من القيامة 
و ليس في جعبتي غير 

بضع ابتسامات .. كاذبة الولادات 
و تاريخ ارتحال .. كلما ناديته كفى 
قال لعُمري : من كُلّك هات 
و بساط حزن كلما تمطّى 
لففته بنور البسملة و حُنوّ المعوذات
تَشمخُ نرجسيّتي .. و تتصبّر خطوتي 
قائلة : هَلمّيْ .. ها هو الضوء آتْ
باركيني أيتها السماء بصوت المطر 
فأنا كروح الزرع .. إن لم يُشفى من عَطشه 
… مات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى