الإثنين , مارس 8 2021

صاحبي ….قصيده للشاعر وليد ستر الرحمن

جاءني
صاحب اللحن الحزين
شاكيا
ينثر الأوجاع حرفا
ينقل هما دفينا
منذ عام
سبعة و أربعين
قال لي و الدمع بوحا
كان يبكي
حرفه نعت أنين
دون دمع
يذرف الهموم فنا
يكتب الشعر
حزين
صاحبي
ضرغام فحل
فارس
فيه من كل الرجال
أدرك أن الأوطان
أرضنا
حقل الزيتون
تحت سيف السفاحين
قال لي و الدمع صمتا
باكيا
كان فحلا
سوف نعلو
بعد عسر
سيلين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: