الخميس , أكتوبر 1 2020

جنرال إسرائيلي: سليماني ابن لخامنئي ويتمتع بصفات الزعامة

قال جنرال إسرائيلي بارز إن الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، يريد استهدافنا.

وذكر الجنرال الإسرائيلي، درور شالوم، رئيس شعبة الأبحاث بالمخابرات العسكرية “أمان” أن الجنرال سليماني هو ابن للمرشد الإيراني الأعلى، آية الله علي خامنئي، أي يري في نفسه صفات القائد والزعيم، وكل منهما يريد استهداف إسرائيل، وهو ما يجب أن تنتبه إليه القيادات السياسية والعسكرية في تل أبيب.

وأوضح شالوم أن الجنرال سليماني يعمل في أكثر من جبهة في منطقة الشرق الأوسط، في اليمن والعراق وسوريا، وبأنه يعمد إلى استهداف إسرائيل، ويتعلم ويطور من نفسه باستمرار، ويزيد من قدراته العسكرية.

وشدد الجنرال الإسرائيلي في حواره مع صحيفة “يسرائيل هايوم” العبرية على ضرورة البحث عن قنوات أخرى لمواجهة سليماني وإيران، سواء قنوات سياسية أو عسكرية.

وفي سياق متصل، أفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، مساء أول أمس الخميس، بأن الإعلان عن إحباط محاولة اغتيال الجنرال قاسم سليماني وخروجه للإعلام الإيراني بتصريحات قوية وحوارات نادرة لإثبات أنه ما يزال حيا يرزق.

وأوردت الصحيفة العبرية أن تصريح رئيس جهاز الاستخبارات في الحرس الثوري الإيراني، حجة الإسلام حسين طائب، حول إحباط مخطط “صهيوني – عربي” لاغتيال قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني، لا يزيد الحرب بين الطرفين، الإيراني والإسرائيلي، ولكن سيجعل سليماني منه سببا في معاودة الهجوم على إسرائيل.

أشار المحلل السياسي للصحيفة العبرية، رون بن يشاي، إلى أنه من الممكن أن يكون الموساد وراء جزء من تلك المحاولة الفاشلة.

وألمحت الصحيفة إلى أنه من المحتمل أن يتخذ سليماني ومن خلفه المرشد الإيراني الأعلى، آيه الله علي خامنئي، تلك المحاولة الفاشلة للانتقام من إسرائيل، وبأن بات لديهم الشرعية لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: