الإثنين , سبتمبر 21 2020

من هذا الذي يلبسني… شعر لطفي العبيدي/ تونس

في ذات اللامَكانِ احرّرُ سُلالتي
منْ حزْن الابديّة
و احرّر صوفيةَ الكآبةِ منْ رغبة الادمانِ,
كذالك امتدحُ وضوح النهارِ
كي يسرحً السرابُ الذي لا يُرى,
من أنا,
من هذا الذي يلبسني
و يحقدُ على أناشيدي الروحيّة ,.
خلفَ المعنى ترقص اعوادُ العشبِ في كللٍ
و أغنّي أنا للريحِ
كمنْ فقدَ الكلامً___
__

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: