الإثنين , سبتمبر 28 2020

بطاقة صفراء…الشاعرة فينيق عليا عيسى

#بطاقة_صفراء

سميّة .. يا امرأة
باعوها خبزا مرّا
اشتروا نهارات وجهها
ثمّ غيبوها بشحّارِ وصايا وأغطيةٍ مؤدلجةِ الحرية
لا تخلعي حياءك
لا … لا تتندمي
فالموتُ بات….قرآنَ شاجبين
و جنةَ ناعقين
يا حوريةً
فوق صدرك احتدمت غزواتٌ همجيّة
اعتمري القبر ..
هو مفازك …. فكلُّ القبور
شرّعوها كهف نجاة
بلا عَنكبوت ولاحمامة
فادخلي آمنة الوأد
يا نبيةً….
سقطت من هُوية

ها… قد أسفر الزمان عن عورته
وأنت في كنفه
فهل تخشين الجوعَ !
بعد يا بنية
كيف؟
و للرغيف سيقانٌ بضّةٌ
مفتوحةُ الاحتمالات
يمرُّ من تحتها الفقر مطأطئ الإنسانية
مقنّعَ الغائية

اصمتي
قد هدأ نباح الحرب فوق جَسَدِك المنهوش
فلا تتأففي!
كم ترك في الرحم من بصاق مارقين
و قيء رايات حالمين
أما علمتِ أنَّ تخصيبَ التأويل
يكفي ليعلنَ أنك..
لازالت على نية البيع المستمر
شهية
أتلومين الطريق ؟!
ما بكِ
كلُّ الطرقات قد تداجنت
مع لحيةٍ حرامٍ
أرجوك لا تُبَذّري دعاءَ الاستهجانِ
هباءً
واستغفري الغوثَ ….
المفتيَّ بخَتمِ دولارٍ فحلِ التعتيم
خذي كل أبعادك الاقليمية والماتحتية
في عالم ثالث
تنابذته الأصفار
و تخنّعي تخنعي
ها قد صنفوك من دول السلف المنكوبة
شبعانة .. محظية
أنت في زمان به كفتا الميزان
راجحتا السحت
أيهم؟؟
إن سلبتاك عضوا
ستبقبن بالاعضاء رافعة أرجلَ قضيةٍ !!
وإن زادوا بك عضوا
لا يهم
فالاعضاء حيث يتجمّعون
تسمّى المماجنة والمناجسة مجالسةً !
حول طاولةٍ
تتصب بأعضائها مستديرةَ السلمية

هيا و عودي
لصوامع الفرات وبردى
هنا القمح الحاكم بأمر الحب
كرامتُهُ…حليبٌ
يتراضَعُه أطفالُك كل نشيد
مع رسولِ ضوءٍ
كفّاهُ … اوغاريتية
فوق أرضٍ
جلدُها مطرزٌ بأسماءِ أهلك
كانت ولا زالت
لنبوءة الياسمين البتولُ أم المهاد العشتارية

#علياعيسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: