الإثنين , سبتمبر 21 2020

أراك قريبآ أيها الكثير……..نص بقلم هنادي الوزير

أراك قريبآ أيها الكثير
حين أكون بكامل إستعدادي لإعطائك كل كلماتي لتحملها عني ،عندما تثقل خطواتي إليك
فلا يعود بإمكاني الإقتراب منك وتقبيلك

أراقبك في عقلي عندما لا يكون بإمكاني لقاءك
لا شيء يغريني بالواقع كما تغريني شفتيك وأنت مرهق وضائع برأسي، ليس هناك أدنى خطر للوقوع في الخطيئة وأنا أنتظرك بعقلي، أنا التي ينبغي أن تتعلم كيف تتقبل فكرة أن تمسها يديك دون أن أذرف دمآ وبراءة

حين أحاول جذب العالم إلى داخلي لابد أن أكون على وضع تام يؤهلني لأيقن أن الألم هو نتيجة قبولي أنا ،حين تحاصرني أفكاري عنك وأنا بكامل وعيي ،حين تسلبني من ذاتي للإنزلاق معك بكلي ،كان يجب عليا أن أتخلى عن حشرجات الإعتراض حين تلمسني وبداخلي كل هذا القدر الهائل من الرغبة والنفور في آن واحد

حين دفعتك عني وجذبتك إليا في ذات اللحظة صرت فجأة كقشة في مهب الريح ،لا أحمل نفسي فكيف بمقدوري أن ألبس قوتي من جديد لأبعدك.
الجرأة تقتل أحيانآ،والموت الذي اعتقدناه موتآ كان على عكس صفاته حين جعلنا نشهق بشكل محسوس وأشد رغبة لسحب أكبر قدر من الأكسجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: