الجمعة , سبتمبر 18 2020

جَُمْجَُمَةُ الهواء…شعر فاطمة شاوتي/ المغرب

جَُمْجَُمَةُ الهواء…

السبت 05 / 10 / 2019

ياأرضي… يامائي…!
يا ترابي….!
سأنام تحت أقدامكم
كي لاتموت العصافير في بلادي…
وكي لانُطْعِمَ الهلال الحَصَى
فلا يُصَابُ بالخصوبة…

أسْمَعُنِي…
الأبواب مُوصَدة
وأنا أُحَلِّق أمام الطائرة…
لتنجو العصافير
أُدَرْدِرُ الذُرَة للحَمَام
كي يطير الموت خارج الطائرة..

الزمان والمكان لِحْيَةُ تِيسٍ…
والحليب ضِرْعٌ مُجَفَّفٌ
أرى الكَرْمَةَ هَرِمَةً…
والرصاصة
كرسيا مُقْعَداً….

شيخ بين يديه…
يفتح ذاكرته
ويُضْحِكُ فَمَهُ المُفْرَغ
من أسنان الحليب…
يَقْلِبُ أَلْبُومَهُ
يتراءى له الشبابُ فُحولةً…
والحزنُ شيْباً يَتَفَصَّدُ…

كانت لِحْيَتُهُ تَصُبُّ الذكريات…
يغسل منها نَدَمَ أول العمر
ثم ينادي العصافير
بأسماء أبنائه المفقودين…

نقول للحرب :
كفاك جنونا وكفانا شعرا…!
قصيدتي
تنتظر زواجا سعيدا…
فلا الحرب
انتهت من دورة الربيع…
ونشفت من حيضها…
ولا الزمن
مات في حنجرة هذا الرجل…
فاسترجع شباب موتاه…
ولا القصيدة
أكملت شَيْبَ العمر…
فخفقت بحب الشَّيْبِ…

فاطمة شاوتي / المغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: