الخميس , أكتوبر 1 2020

العصافير التي تحلق… شعر فتحي مهذّب/ تونس

فتحي مهذب

العصافير التي تحلق
في بحة الصوت…
الكلمات التي تتحول الى شقائق النعمان
بين شفتيك…
الهواء المستطيل كأفعى البوا…
طائرة القلب النفاثة…
أثار حوافر حصانك الضوئي
يا أنكيدو…
عشبة الخلود
تدهسها ذكريات الموتى…
عازف البيانو الوحيد
خارج الكاتدرائية
تترصده ذئاب المطر…
طائر البلشون
تقصفه غيمتان ..
الجدجد الجريح
الذي يئن بمرارة
تحت سرير الأرملة…
أثار دم الوردة
على شفتيك المكتنزتين
كشفتي زنجي…
زاخر بالكهوف
هذا الغريب الهلامي
لا بحر يجاور كلماتي الحزينة…
لا حمام لقمح جدائلك
لا نوافذ في غرف الكلمات..
الا ضجيج طائرة القلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: