الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

للشعر أفواه..الأديب الشاعر شعبان الدحدوح

للشِّعر. أفواهٌ .
مترجمةٌ
ووحديَّ …العرّافُ.
مجهولُ

صابني من الأوجاع..
.ِ قافيةٌ
فبتُّ فاعلا.
ً حزّني مفعولُ !

تكمّدَ ..الجرح..ُ منِّي
أنني
وطنٌّ.. وإنِّي… بهِ
ترانِ
مثكولُ

ألا فليئنَّ.. الجرحُ
أملاً
إنَّهُ
بداءِ ..سكرهُ .تهِمهُ
معلولُ

يضيءُ الحبُّ
مسجراً
أملاً
تضيّقهُ .قهوةٌ من خدٍ
بتولُ

تجعّده..ُ بكلِّ ..ما فيهِ
أسفاً
توقده..ُ جسداً .. بالولهِ
محفولُ

تغّمدهُ ..ورقاً ..تعيى
بظلّها
يتساقطُ .. خريفاً
بحجْرهِ
المكفولُ

يعزُّ عليَّ ..مرّةً ..أنني
رجلٌ
بخيطٍ من ..الأنوثةِ
مسدولُ

يمتّني ..جذباً ..صراطاً
من تأوّهٍ
عزيزُ الفراغِ ..مشغولُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: