الخميس , سبتمبر 24 2020

بِلا رُوْحٍ… شعر عزة رياض/ مصر

بِلا رُوْحٍ
ــــــــ من ديوان طرح الليل
سأَفْرُغُ يَوْمًا مَا مِنْ صِنَاعَةِ تِمْثَالِي..
جَرَفَنِي الْوَقْتُ!
حَتَّى صَارَتْ مَلامِحُهُ غَيْرَ مُلائِمَة
صِرْتُ أُضْفِي عَلَيْةِ بَعْضَ الْخُطُوطِ
أَوْمَأْتُ بِرَأْسِهِ لِلْخَلْفِ
حَيْثُ أُحِبُّ أَنْ يَكُونَ..
وَضَعْتُهُ فَوْقُ الْمِنْضَدَةِ
تَعَامَدَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ
فَصَارَ حَجَرًا بَعْدَ اللِّينِ..
مَرَّ الْوَقْتُ
دُونَ أَنْ تَدِبَّ الرُّوْحُ!
مَاتَ قَبْلَ الْمَوْت!!
لا أَحَدَ يَبْكِيهِ
سِوَى دَمْعَةٍ نَحَتُّهَا أَسْفَلَ جُفُونِهِ!
بِمَقْدُورِ الْأَحْجَارِ أَنْ تَبْكِي
وَهِيَ فِي انْتِظَارِ أَنْ تَرْتَقِي
أَوْ فِي انْتِظَارِ الِانْكِسَار!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: