السبت , مارس 6 2021

محمد حماد يكتب علي الفيس …من جري تعويمهم بعد 30 يونيو

كثير من الأشخاص الذين جرت عملية إعادة “تعويمهم” على السطح بعد 30 يونيو صاروا ” أوراقاً محروقة”، مرتضى منصور، هو أكثر هذه الأوراق احتراقاً، والاحتمال الأكبر في ظني أنه سيتم التضحية به في النتيجة النهائية لماراثون السفالة المتبادل بينه وبين عمرو أديب الذي سبق له وأن سكت طويلا على ممارسات وبذاءات مرتضى ومنها ما تناول به زوجته الاعلامية لميس الحديدي، وأغلب الظن أنه التقط إشارة تفيد التخليص على “ورقة مرتضى”، الأمر يمكن أن يطول إذا ارتدع مرتضى قليلاً ليفوت الفرصة على من دبروها ويستعيد حصانته لدى الأطراف التي تسانده من النظام، أما إذا تحامق أكثر فإنه سيكتب نهايته التي تقررت..
ذلك والله أعلم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: