الأربعاء , سبتمبر 23 2020

نصوص مشردة……شعر ندي محمد عادله

نصوص مشردة
لا تحمل الشجاعة … هرمة غائبة جبانة لا تمتلك السر …
تخفي المعاصي بقناع من صدأ
تحرق رغبات الروح
نبتسم لها …. تحاصرنا بيقظة المواجهة
لنعترف
أننا بلا ملامح ولا أطراف بلا حضور
بلا ايمان بلا أنبياء بلا التوحيدي وابن رشد
مأزق مشتعل لإثبات الذات تحت سماء غير ممطرة
عثرات أمام ضبابية المشهد
انشغال الروح بخراب أزلي
النصوص كثيرة لا تغطي حاجة الشرود والصمت
الشعر كثير لا يثمن من عطش وجوع
البشر أوراق من حبر زائل البيوت زنازين من صحراء
عالم للرعي الجائر عالم من قشيب …رشات من أمل وملح
عيون باردة على الداخل ..عيون حمراء على الخارج
الشرق كائنات من غبار بحناجر مثقوبة بسرعة الصوت وأنين القوافي
يأن على قيثارة نينوى واصطبار دجلة والفرات على نهب قباب الشعر
ووشوشات ثروة تاء التأنيث في مرابع العصيان لإناث حول النهر
الشمال يهذي على ظلال الرقيم في تموضع حجر الجلمود
على صروح إيبلا وقت شروق الفجر
وضوح وغموض حول البحر والنهر
على مخلفات الكلام المتروك في خفايا الروح
إحساس بالظمأ ينتابني لأمة تحيا للممنوع حب وحرية
لا لحكايات الدم وعنف اللحظة نعم لمن يمنحنا متعة الحكمة وضياء القلب
نعم لجنون الكلمة وعصيانها
انحيازها للوعي وخصوبتها من جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: