الأحد , سبتمبر 27 2020

من قصَّ ضفيرة اللَّيل… شعر رزيقة بوسواليم/ الجزائر

حدَّثتني عن الموت ،، دودة .. /**

من قصَّ ضفيرة اللَّيل
الشائكة ؟؟
من كسر ذراع الفأس
ألم يشعر بألم الجذع
والأغصان ترفرف من حمَّى الوداع ؟

الحياة شجرة لقيطة ،
الرِّيح شيطان أجرب ،
الموت خبيث
القيامة كلمةٌ ضخمة مكدَّسة في ظلام الأبد .

الموت قطعة الخبز الجافة تأكلها الأرواح
و الفراق إدامها السَّمج .

الموت لغة تتكلمها
الخلايا وجميع الكائنات الدَّقيقة .

مرَّت ريح الموت من هنا ذات نعاس
فبكت شمعةٌ صغارها .

للموت رائحة ،
للموت طعم ،
للموت ملمس رطب ،
للموت جرس لعين لكنَّه أخرس .

حدثتني دودة عن الموت
قالت :
أيتّها الشّاعرة ما أقسّاه .

يبدِّل الموت ثيابه في كلِّ البيوت
وله طَرقٌ مفزع على الآذان .

ذات عويل هنا / هناك
كان وجهُ الموتِ حاضرا بقوَّة .

كم ورقة قتلها الخريف وأمّها الشّجرة
فيما الموتُ يعالجُ روحها الهزيلة .

للمدافنِ والنُّعوش طريق واحد .

يلتقطُ الموت طرائده ويرشها بالماء البارد .

تنطفىء مواقدُ الجسد
فيتحول إلى جثَّة بملمس الجليد .

كلُّ الموت الذِّي رأيت
ولم أرَ
ملامحه اللَّزجة
وما أمسكت جسده الرخو الشّفاف .

مات عُصفورٌ
فشممت عطر الدَّمع في العيون الضيقة .
مات قطٌ صغير
فتوجعت روح أمِّه وأضربت عن الأكل .
ماتت ذبابة
فسكنَ طنين الرُّوح .

المرضُ صوت الموت عندما يدّق أبوابنا .

يخنق اللَّيل النَّهار بيده السَّوداء ثمَّ يعيده للحياة
رأفة بالمخلوقات .

الموتُ سكينٌ
كثيرا ما تذبحُ دون إثارة فوضى الدِّماء .

يهندس لنا الموت أشكالنا الغريبة
تحت أغطية التربة المبللة .

أجمل القصص ما يكتبه الميِّت عن برازخه الفاخرة
أو الفقيرة .

كلّ ميِّت يفرُّ من جلده
عندما يتساقط اللَّحم متعفنا عن عظامه الهشة .

لا لعب للأسماك مع الموت إذا رمى صنَّارته .

ما الأجساد إلاَّ وجبات للموت
تُطبخ على نار العمر الهادئة .

ينظرُ الموتُ وجوهنا في مرآته الكبيرة
ويختار
أيُّها يلبسُ قناعا لمسرحيته الجديدة .

يخبىء النَّوم أرواحنا في جيوبه الصَّغيرة
ثمَّ إذا ما عطستِ الشَّمس ضوءها
أعاد للأجساد تيَّار الكهرباء المقطوع في الظلام .

الموت رحلةُ الحقيقة ،
من يخبرنا عن أهوال الطّريق ؟؟

يصفعُ الموت الحيَّ
فيستيقظُ من رقاده الطّويل .

الموتُ قشرةُ موزٍ مرمية
تزحلق فتيت العمر نحو القبر .

رزيقة /

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: