الأحد , سبتمبر 27 2020

ليلى في العراق…. ..شعر ريم سليمان الخش

قال ليلى سجينة بالعراق
قلت كلا فقيدها في انعتاقِ
سوف تنجو من الهزيع وإنّي
أرقب الآن فجرها باشتياقِ
***
حسبُ ليلى قيامة الأرض ضجّت
فاستفقنا وجرحها في المآقي
حسبها الضاد حمحمت ثمّ أرخت
قيدَ علْجٍ محكّمِ الإطباقِ
وهممنا إلى الصراط ولكنْ!
لا مفازٌ بدون بذلٍ مُراقِ
***
قرّبوا شعلة النضالِ فإنّي
أكره الحشرَ ناكصَ الميثاقِ
قرّبوا شعلة النضال وإلاّ
ألزم الدهرَ ماكثا في احتراقِ
قربوها وقاموا الريح سدّا
في التحامٍ فلا تُرى باختناقِ
قربوها لتضمنوا الفوز إمّا
تتهاوى هياكلُ الفسّاقِ
وأقيموا على العروبة حصنا
لاتمرّ العلوج إثر اختراقِ
إنّ جدي الحسين مني ومنكم
عربيٌّ منزّه عن نفاقِ
ثائرا عاش باذلا من عروقٍ
سقت الأرض من دمٍ مهراق
***
عاشقٌ ثائرٌ ولاشيء أرضى
غير ليلى وعزّها في العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: