الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

(صدّقت قلبي ) شعر فادي مصطفى / سوريا

صدّقت قلبي في هواها حينما
أدركتُ أنّهُ في حلاها مُسلما

سرقت فؤادي لحظةً في وصلها
وسقت عيوني دمعَ غيبٍ حينما

غابت بيومٍ عن حياتي يا هوى
آثرتُ موتي إن تمادت بالعمى

عن مهجتي عن ناظري في غيبها
أو تأتني وتنير ليلاً مظلما

جاءت إلى حلمي رأتني غافياً
فَمَضَت كنورٍ شاهقٍ فوق السّما

يا سائلي عن حالتي بعد الجوى
كالنّار تحرق في شراييني دما

أحتاج يومآ واحداً في وصلها
كي يرتوي في خاطري هذا الظّما

إنّي أناجي نجمةً بين الورى
تُملي حياتي في كلامٍ أنغما

حتّى إذا جاءت تُغنّي شعرها
سَحَرت حروفي يومها بعد الوما

فعذرتها…… قلبي أمر فَتَبسّمت
فغَدى فؤادي في لقاها مرغما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: