الإثنين , سبتمبر 28 2020

ماذا دهاكَ… شعر منوبية الغضباني/ تونس

ماذا دهاكَ
كي تحُطَّ
على الشّرفات
المُوصَدة
تسائل الطّيورَ
عن أعشاشها
والخيلَ
عن مرَابضها
ماذا أغْرَاك
كيْ
تدخلَ بلاطا
من الصّمت
تسْتنْفر الكلاَم َ
من غفوته..
تحَومُ
حول َعُرُوشه
المُتَهَاوية
كطاَرق
على أبْوَاب المستحيل .
ماذا دَهاكَ
كيْ تمْشيَ
في متَاهَات
دُرُوب
غبشُها
يُضيعُ الدليلَ..
ماذا دهاك
كي تنظُرَ
في لغْو المَرايَا
تفتحُ مَمرّا ..
يسْتحمُّ
في الضّبَاب
ولا يَهطُل ُ
بغير عذَاب…
امْض…
هيّا امض…
لا تشَاغلْني
لا تُشَاغبْني
فقد خاصَمتُ الهَوى
وتهَاوَتْ كلُّ
عُرُوشه
مُذْ سوّرْتُها
جمْرا ولَظى….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: