الجمعة , سبتمبر 25 2020

هيأت محبرتي … شعر الشاعر و المنشد سليم المغربي / سوريا

هيأت محبرتي مع الأوراق
لديار نور ملهم بسباق

ها منبع الإلهام يا أهل النهى
فالحرف سحر علتي ترياقي

قد ألهب الشعر الفريد قرائحا
كم حلقت طيبا على الآفاق

إني المتيم بالقريض و أهله
فلتسقني من دنهم ياساقي

ما ان شربت الراح من كف لها
طعم العذوبة ألهبت أشواقي

كنت المكبل في زنازين الهوى
وبوصل من أهوى يحل وثاقي

يا شعر علمني تآويل الرؤى
أو كيف يصدق حدسها أحداقي

مالي أرى روحي تعانق صبوة
مبتورة من حجة الإملاق

عنف عفاف العارفين بعرفهم
من عرفهم عفت حروف الراقي

و اجعل جلال الجامحات تجملا
جمراته رجم بجمل سواقي

أحتاج ألوانا لأرسم لوحة
من لون سحر قصائد العشاق

( شمسانِ تشتعلانِ في ليلي هنا
فلما سيأتي الصبح بالأشراقِ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: