الأربعاء , سبتمبر 30 2020

أرى الشعر .. شعر : طارق أبو علي

أرى الشعر ينأى ويعرض عنّي
وقد كنتُ منْه، وما زال منّي

وما زال يهربُ .. يهربُ حتّى
تلبّسَ صمتي بثوب التجنّي

أعضُّ على شَفَتَيّ احتراقًا ..
.. وكادَ يذوبُ من الحرّ سنّي

أهيمُ على الأرض لم ألقَ وادٍ
وأبسطُ ما بي، يُخيّبُ ظنّي ..

فما هيبَةُ البرق إلا ارتطامٌ
كذلكَ.. ما الشِّعرُ إلا تثنّي

بكيتُ بهِ أعذبَ الدّمع لكن
يقولون: تالله كان يغنّي

وما زُرقة البحر إلا انعكاسٌ
وبالمثل، ماكان لونُ عَيْنَيّ بُنّي ..

فذاك انعكاسُ تَخَشُّبِ روحي
على الماء فيها ليَأْسِ التمنّي

تأنّيْتُ كيْ يَسلمَ القلبُ عمرًا
، وما أهلكَ القلب إلا التّأنّي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: