السبت , سبتمبر 19 2020

أقف على صخرة صغيرة…..شعر ماجده الظاهري

أقف على صخرة صغيرة
وسط البحر
أثبت قدماي جيدا حتى لا أسقط
الطحالب لا تشعرني بالأمان
ظلي تراقصه لأمواج
وردات فستاني تصير بستانافي البحر
أثبت قدماي أكثر
الصخرة تكبر
تصير جزيرة
الهواء هنا نقي
لا أحد يتهمني بنصب كمين للسماء
حتى تنصاع لي نجمات كثيرات
النجمة فكرة
وأنا ابنة النور
خائن من يسدل ستائر الظلمة
للنوارس أوكل مهمة عجنهافتعجنها
طعما لحيتان كبيرة تصير
لا أحد يتهمني بنصب كمين للبحر
حتى تكبر الحيتان الصغيرة
حتى لا ينتابها الخوف
وتقتات نصيبها من البهجة
ولا تموت قبل أوانها
لا أحد يتهمني بنصب كمين للصخرة
لتكبر أكثر
تصير جزيرة وفستاني بستانها
لنتذكر شذى الأزهار وألوانها
فكل الروائح ال كانت منعشة تعفنت
وكل الألوان ال كانت مشعة بهتت
وكل الرياح ال كانت مبشرة بمواسم اللقاح
ما وفت بوعودها
تمة خطوة أخرى
لابد أن نخطوها معا
فلا أحد يتهمني بالتغرير بشعب عظيم
حتى يطلق صرخته
حين الوصول الى النفق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: