الأحد , سبتمبر 20 2020

زهرة الأمل……شعر حسين الغزي

واذا ضاقت بي الدنيا
تبقى عيناكِ مساحات الرؤى
واذا غصت في الحلق فرحة الايام
عيناك ترسم ألوان الفرح
وحدك انت تتوسدين الوتين
حلم من سراديب الغياب
يخترق ستائر الأماني
ويداعب خفقة قلب ارهقها الحنين
الوعد سلاسل تكبل الأحلام
والأيام مبتورة النهايات
جف الزهر على الاغصان
وما اينع الثمر ..
وما زالتْ تنتظر
ما زالتْ تصحو قبل الشمس
وتُحَضّرُ قهوة الصباح
حتى الكرسي يشعر بالحنين
يحضن طيفي ويتفس بقايا العطر
وريقات الشجر المتساقط
تأبى الرحيل رغم عصف الريح
عهدا كما وعدتك ستبقين
وعهدا سيثمر الزهر
ولو بعد حين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: